المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : جوهرة في فم ثعبان...!!



عبده أحمد جساس
04-04-2007, 01:23 AM
في لحظات الزمن تولد من رحم المعاناة

معاني متناقظة بعضها ينافي البعض

بل يطردها ويقذف بها في الجحيم ..!!

تولد فكرة في خاطرة في حلم جميل تكون في متناول كفك ..

تضحك روحك في المنام فرحا وطربا وسرورا بما رأيت من جمال

حتى في أحلامنا الجميلة تلاحقنا مصائب الحياة

فتوقظنا من أحلامنا الجميلة

دمعات عيوننا الوجلة القلقة من مجهول يلاحقها في جوف الظلام المخيف القاتل ..

كنت ذات ليلة أعيش حلم العمر ...

كانت الجوهرة في كفي الأيمن وأقذفها لكفي الأيسر...

تتدحرج على سريري المخملي ......

ثم التقطها بفمي فتضيء جنبات حجرتي بوهج نورها الأخاذ

من قمة نشوتي وفرحتي بها ومداعبتها لأطراف اللسان

ضحكت بصوت هستيري ...!!

استيقظ من صوتي ثعبان كان قد تسلًل إلى عرفتي ليجد الدفئ تحت سرير حجرتي ...!!!؟؟؟!!!

سقطت الجوهرة النفيسة من فمي لتتدحرج من سريري فينطفي وهجها وتستقر في

( فم الثعبان)

خفت لأجلها الخوف

وصحت لأجلها بالصوت

استيقظ لأجلها كل سكان المدينة..

الجساس والجوهرة

مدينة الضباب ليلة الثلاثاء
15/3/1438

جمانة حماد
04-04-2007, 06:01 AM
أستاذي القدير / الجساس


جوهرة في فم ثعبان

بصراحة موضوع مخيف

وترددت في دخوله q9

ولكن في داخله يحكي عن حلم

جميل بينك وجوهرتك


ولكن هل يعقل أن ينتهي الحلم

وأن تكون نهاية جوهرتك بفم ذاك

الثعبان ؟؟؟

وستكتفي أنت بالصراخ ؟؟؟؟!!!

أخرجها من فمه وعش

الحلم لربما يصبح حقيقة



لك كل الود أستاذي

ابراهيم شيخ
04-04-2007, 06:10 AM
رائع ايها الجساس كعادتك

عسى الحلم خير والثعبان في

الحلم كما يقولون (عدو) حماك الله

من كل شر.

اشكرك على اتحافنا بهذه التحفة

الجميلة.

ابراهيم شيخ

منـال الغامدي
04-04-2007, 09:02 AM
أخي الفاضل
رائع هذا البوح

سقطت الجوهرة منك , فلا بد من إعادتها .. حتى يعود بريقها

دمت بخير .

مهرة العبد الهادي
04-04-2007, 10:58 AM
في لحظات الزمن تولد من رحم المعاناة

معاني متناقظة بعضها ينافي البعض

بل يطردها ويقذف بها في الجحيم ..!!

تولد فكرة في خاطرة في حلم جميل تكون في متناول كفك ..

تضحك روحك في المنام فرحا وطربا وسرورا بما رأيت من جمال

حتى في أحلامنا الجميلة تلاحقنا مصائب الحياة

فتوقظنا من أحلامنا الجميلة

دمعات عيوننا الوجلة القلقة من مجهول يلاحقها في جوف الظلام المخيف القاتل ..

كنت ذات ليلة أعيش حلم العمر ...

كانت الجوهرة في كفي الأيمن وأقذفها لكفي الأيسر...

تتدحرج على سريري المخملي ......

ثم التقطها بفمي فتضيء جنبات حجرتي بوهج نورها الأخاذ

من قمة نشوتي وفرحتي بها ومداعبتها لأطراف اللسان

ضحكت بصوت هستيري ...!!

استيقظ من صوتي ثعبان كان قد تسلًل إلى عرفتي ليجد الدفئ تحت سرير حجرتي ...!!!؟؟؟!!!

سقطت الجوهرة النفيسة من فمي لتتدحرج من سريري فينطفي وهجها وتستقر في

( فم الثعبان)

خفت لأجلها الخوف

وصحت لأجلها بالصوت

استيقظ لأجلها كل سكان المدينة..

الجساس والجوهرة

مدينة الضباب ليلة الثلاثاء
15/3/1438




اخي الجساس

حلم جميل مع جوهرة نادرة ونادرا ماتتداخل الكوابيس مع الاحلام فاحترت هل هو حلم عاشه

الجساس أم كابوس غشاه ؟؟؟!!!ا اخافني الثعبان وتسلله الى مكان الجوهرة أهو الظروف

القاسية 00؟؟!! أم الحظ العاثر00؟؟!! ام القدر المكتوب 00؟؟!!

ويبقى المعنى معلوم لدى كاتب السطور

نحلق استمتاعا بنصوص تحوي رمزية معقولة
ه

عبده أحمد جساس
04-04-2007, 01:55 PM
أستاذي القدير / الجساس


جوهرة في فم ثعبان

بصراحة موضوع مخيف

وترددت في دخوله q9

ولكن في داخله يحكي عن حلم

جميل بينك وجوهرتك


ولكن هل يعقل أن ينتهي الحلم

وأن تكون نهاية جوهرتك بفم ذاك

الثعبان ؟؟؟

وستكتفي أنت بالصراخ ؟؟؟؟!!!

أخرجها من فمه وعش

الحلم لربما يصبح حقيقة



لك كل الود أستاذي




الأستاذة القديرة /جمانة

قد يخيف اسم الثعبان للسم الساكن فيه وللروغان المستحيل معه القبض عليه

إضافة إلى إتقانه التخفي وإقتناص الفرص لبث السم في جسد الغافلين ...

من هذا الجانب أتفهم تخوفك ...

ولكن الحمد لله ملكتي الشجاعة أخير ...

الجوهرة مطمع للجميع حتى الثعبان فويلي وويلها إن سقاها السم أو حطمها تحت أنيابه..

توصيتك كانت منطقية ولكن ليس كل ثعبان سهل التغلب عليه..

دمت والسلامة ...

وشكرا على الرد الجميل...

الجساس

عبده أحمد جساس
04-04-2007, 02:38 PM
رائع ايها الجساس كعادتك

عسى الحلم خير والثعبان في

الحلم كما يقولون (عدو) حماك الله

من كل شر.

اشكرك على اتحافنا بهذه التحفة

الجميلة.

ابراهيم شيخ



أستاذنا الفاضل / ابراهيم

الأرواح المتقاربة تحمي بعضها بعضا

وتدافع عنها حتى من الأحلام المخيفة

صدقت يا إبراهيم الأفعى في الحلم عدو

ولكن لامفر من الأعداء ومواجهتهم

وإن كنت أخاف وبصدق الأفعى

ولقد كان كابوسا يلاحقني منذ أمد

وفي كل مرة يكفيني الله شره ..

حماك الله ياإبراهيم وحمى قلبك الطاهر من كل شر

وأبقاك لنا أخا عزيزا وحبيب قلب ...

سعدت وسررت لرؤية حرفك يوقع على رأس ثعباني

لك جوهرة أروع تستوطن داخلك ...

الجساس

عمر يوسف غزال
04-04-2007, 05:03 PM
الجساس

ابا الخنساء يا توأم الروح

اشتقت اليك والى كتاباتك الجميلة

واحلامك الوردية

تسلح بقوة وخذ جوهرتك من فم الثعبان

لأنك أقوى من الثعبان حتى وإن كان في فمه سم

سم الثعبان لا يخيفنا ,ما يخيفنا غدره

دمت بخير وأعاد الله اليك جوهرتك

اقبل تحيتي

أخوكم

عمر يوسف غزال

جرح بلا نغم

عبده أحمد جساس
04-04-2007, 06:29 PM
أخي الفاضل
رائع هذا البوح

سقطت الجوهرة منك , فلا بد من إعادتها .. حتى يعود بريقها

دمت بخير .




الأخت الكريمة/منال الغامدي

ياسابحة الفكر ...

كان بوحا وكان فكرك الذواق

سعدت برؤية يراعك المدافع عن الجوهرة في حين عجز قلمي أن يغير النهاية

أسأل المولى لك السلامة ولجوهرتي ...

دمت بخير وحس طيب

الجساس

عبده أحمد جساس
04-04-2007, 08:10 PM
اخي الجساس

حلم جميل مع جوهرة نادرة ونادرا ماتتداخل الكوابيس مع الاحلام فاحترت هل هو حلم عاشه

الجساس أم كابوس غشاه ؟؟؟!!!ا اخافني الثعبان وتسلله الى مكان الجوهرة أهو الظروف

القاسية 00؟؟!! أم الحظ العاثر00؟؟!! ام القدر المكتوب 00؟؟!!

ويبقى المعنى معلوم لدى كاتب السطور

نحلق استمتاعا بنصوص تحوي رمزية معقولة
ه



أخيتي

كان حلما حالما

وشعورا غريبا

وكام كابوسا مرعبا ومازال..

ليس مستغرب أن تمتزج الأحلام بالكوابيس

..والمستغر استغرابك..!!؟؟!!

سيدتي...

إن المنام إمتداد لليقظة فمشاعرنا متداخلة بين الحياة والموتة الصغرى..

قد ينام الطفل بلعبته سعيدا

ثم يستيقظ باكيا صارخا ....

أخذوها ...اخذوها ....تضمه الأم إلى صدرها وتسمي عليه وتسأله فيقص لها كابوس

رغم أن لعبته لم تغادره لكنها تدحرجة منه لأسفل السرير ...

حيث كانت الأفعى في حلمي ....

تأخذها الأم من أسفل السرير والوجل يعصف بقلبها على الوليد وخوفها من رواية الكابوس وظلمة الليل

........

الكريمة....

ألم تمر عليك لحظات تشاهدي فيها نائما؟؟؟

....يبكي ويضحك في منامه ؟؟ويشبع ويجوع في منامه ..؟

الأخت مهرة سررت بتفسيراتك لنوع الأفعى .....( اخافني الثعبان وتسلله الى مكان الجوهرة أهو الظروف

القاسية 00؟؟!! أم الحظ العاثر00؟؟!! ام القدر المكتوب 00؟؟!! )))

قد تكوني لامستي شيئا من الحقيقة وأخفي منها الكثير ..

شكرا لمرورك العطر ...

الجساس